:: خدمات حصرية :: وصفات جمال الصقلي - jamal skali :: طلبات الوصفات و العلاجاتهذا المنتدى مُقفل. لا تستطيع المساهمة، الرد أو تعديل المواضيع فيه.   هذا الموضوع مغلق. لا تستطيع الرد أو تعديل الموضوع!

عاجل .. اختطاف طائرات مغربية من طرف 3 شباب مغاربة وها علاش !

مُساهمةموضوع: عاجل .. اختطاف طائرات مغربية من طرف 3 شباب مغاربة وها علاش !   

عاجل .. اختطاف طائرات مغربية من طرف 3 شباب مغاربة وها علاش !

كلنا نعلم أن عمليات الاختطاف تطال على وجه الخصوص الأشخاص و ذلك لطلب فدية أو لتنفيذ انتقام معين، لكن، أن يصل الأمر إلى اختطاف طائرة ما فإن ذلك أقرب إلى الخيال خاصة إذا كان الخاطف شخصا عاديا، لأننا اعتدنا مشاهدة مثل هذه الأفعال فقط في أفلام ” الأكشن”.
و ما سنجرده في هذه المقالة ليس رواية أو قصة من نسج الخيال و إنما هي عمليات اختطاف طائرات حقيقة، و الفاعلون هم ليسوا ممثلين و إنما هم مواطنون مغاربة دفعتهم أسباب مختلفة إلى اختطاف طائرات تابعة للخطوط المغربية، ليكون بذلك حميد المكناسي أول شخص ينفذ عملية اختطاف لطائرة مغربية و التي اختطفها من مطار أثينا و حول مسارها إلى تونس، مهددا بتفجيرها بواسطة قنبلة في حال هبوطها بمطار محمد الخامس، و أمام ذلك الوضع لم يجد المسؤولون الأمنييون المغاربة إلا الانتقال إلى تونس و نصب كمين للخاطف بعد فشل محاولاتهم في إقناعه بالعدول عن رأيه، حيث قاموا وقتها بإخباره أنه بطل و أنه أنقذ البلاد من خطر كان يداهمها، قبل أن ينجحوا في توقيفه بعد ثنيه عن تفجير القنبلة، و نقله إلى المغرب لينال حظه من العقاب.
رغبته في السفر إلى بلد أوروبي؛ كانت من بين الأسباب التي دفعت الشاب محمد الوافي إلى اختطاف طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية سنة 1999 و التي كانت متوجهة من البيضاء إلى تونس و على متنها 90 راكبا، حيث تمكن من التسلل إلى الطائرة و طالب ربانها بتغيير اتجاهها إلى إسبانيا أو أي دولة أخرى بعد أن هدده بواسطة مسدس كان بحوزته، قبل أن تحط بمطار برشلونة و يُعتقل حينها و الحكم عليه من طرف محكمة إسبانية بالسجن ل15 سنة قبل أن يُخفض الحكم إلى خمس سنوات بدعوى أن الشاب يعاني من اضطرابات نفسية.

قصة حميد و محمد بعيدة كل البعد عن قصة شاب خطف طائرة مغربية صيف 2006، و ذلك بعدما أرادت الفتاة التي وعدته بالزواج السفر إلى فرنسا بعد ارتباطها بفرنسي، و لمنعها من السفر لم يجد الشاب “عادل” طريقة غير اختطاف الطائرة التي كانت ستقلها إلى باريس، حيث تسلل إليها دون أن يراه أحد و بمجرد إقلاعها، خرج الشاب و واجه الفتاة قبل أن يهدد ربان الطائرة بواسطة مسدس بضرورة تغيير مسار الطائرة في اتجاه ألمانيا، غير أن دهاء الربان جعله يخبر الخاطف أن الفيول في خزان الطائرة غير كاف للرحلة و أن تونس هي الخيار المناسب لتغيير المسار، ليقتنع الشاب بما أخبره الربان، و بمجرد هبوط الطائرة بمطار تونس حتى جذب الشاب شعر الفتاة و أخبر المسؤولين أنه سيسمح بإتمام الطائرة لرحلتها ة لكن دون أن تكون على متنها الفتاة، و بعد شد و جذب تم إيقاف المعني بالأمر و تبين أن المسدس ما هو إلا مسدس أطفال.
صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المواضيع الأخيرة
تواصل معنا
خرائط