:: امتحانات البكالوريا 2017 :: الدراسة في الجامعة - la Fac

الجـامعة ؟ خيارك الأخير ؟ هل قررت تكرار السنة ؟

مُساهمةموضوع: الجـامعة ؟ خيارك الأخير ؟ هل قررت تكرار السنة ؟   

الجـامعة ؟ خيارك الأخير ؟ هل قررت تكرار السنة ؟
مما لا شك فيه ، أن البعض ... لا بل الأغلبية يظن أنه يعرف سمعة الجامعة ... و يعتقد أنها وحش يبتلع الطلبة ... فهل بالفعل تعتبر وحشاً ؟

أجل هي وحش ، تصور أن شعبة SMPC قد يصل عددهم لـ1800 ... العام الثاني لن ترى أكثر من 300 مقسمة 150 150 على الشعبتين ... الاجازة تكون بـ40 شخص أو أقل ... تصور كم عدد من تم غربلتهم ... بدون الحديث عمن يقضي 5 سنوات و هو يقاتل من أجل الاجازة ... لكن !!

عدو الطالب الجامعي الأول هو الغياب ... نحن المغاربة كامونيين ... اذا تم جعلنا نختار بين الحضور و الغياب سنختار الغياب ... فجأة يصير الأمر عادة ... بل تستمتع بعدم الحضور مع الأصدقاء ... السبب راجع اما للاختيار السهل ... و ربما الفشل في البداية ( أقصد S1 و S2 غالباَ ما يفشل فيها الطالب اما بسبب عدم التكيف أو أسباب أخرى ) ... الغياب ينتج عنه سلوكيات أخرى تطال الطالب الذي لازال يعيش في وهم الطيش و المراهقة ... اما بالقصارة مع الأصدقاء أو بسلوكات أخرى لسد ثغرة ''الغياب'' ... بما في ذلك من العلاقات الرومنسية ... ان أردت النجاح فابتعد تماما عن هذا العالم ، فمن الصعب فعلاً فقط التفكير في الجانب المادي و الدراسة معاً ... ما عساك تضيف لهم أشياء أخرى تفكر فيها كالخروج و التفسح و الرومنسية و و و و ، اسأل المجرب و لا تسأل الطبيب ... لقد جربنا هذا في عامنا الأول و لم ينفعنا بشيئ يذكر ... أعلم أنه حتى من يقرأ هذا الآن سيفكر في أنني على حق ، لكن ما فائدة ذلك ان لم يحضر على أرض الواقع ؟ لأنني متأكد أنه لن يطبق في العام الأول بل حتى الثاني أو الثالث أو حتى الرابع ... هذا يختلف حسب المدة التي يقضيها الطالب وهو يحلم ... في بعض الأحيان يخرج من الجامعة و يجد له عملاً براتب زهيد و يظل في حلمه راقداً ... و حتى لو أراد تحويله لحقيقة ( الزواج ) يجد نفسه وراء مشكل آخر ... و أقصد بذلك المشكل الذي يفتك بكل شباب المغرب وهو التكاليف الباهظة و التي لا يملك منها شيئاً ... يجد الطالب السابق نفسه مهمشاً و ربما يستمر حتى الأربعين دون زواج ( حسناً هنا أتحدث عن الذكور بصفة خاصة ) ... أتذكر أنه في يوم ما حيت كانت ساعات الدوام قد انتهت ، جمعنا الدكتور الذي يدرسنا ( لازال شاباً يافعاً و أحد خريجي نفس الجامعة ) و قال لنا ( سأقولها بالدارجة كما قالها ) : - عرفتوا يا الدراري ؟ نتوما فهاد الجامعة راهم غي كايلهيوكم باش متديروش شي ثورة ... الأطباء لي باغين راهم عندهم كلية الطب لي غاد تخرجهم ... المهندسين راه كاينين معاهد المهندسين ... التقنيين حتا هما راه كاينخرجوهم من OFPPT ... نتوما دابا غي كايخشيوكم هنا باش يسكتوكم ... أو ما تقولوش '' مالقيناش فين نقراو '' ، حيت منين كاتضوبل مرا أو جوج كاتخرج أو نتا ''ساكت'' ، حيت ماعندك ما تقول ... لقد عشت ما تعيشونه حالياً ، لكن ان بذلتم جهدكم فقد تكونون ممن ترفق بهم الجامعة و توصلهم للقمة ... قمة القمم هي الدكتوراه و لن يصل لها أحدمن دون الجامعة -

توجد أسباب أخرى تماما غير الغياب ، الأمر طبيعي وهو تتبع ريتم الأستاذ ... حتى لو حاولت و جاهدت ستجد الدروس تراكمت عليك ... كل ما أنصحك به هو عدم تركها تتراكم كثيراً ... لأنه شبه مستحيل مع وجود عدة مواد ، و ساعات كثيرة بالـTD و TP . في النهاية الجامعة ليست الا '' قبر المتهاونين '' ، صحيح أنه قد ينجح من فشل في الجامعة في معاهد أخرى ( عندما يكون الحضور اجباري و الجميع يقاتل من أجل النجاح ... ستخجل من نفسك اذا كنت كسولا ) ... لكن فلتعلم أن من ينجح في الجامعة سوى الرجال ، عندما ترى كل الملاهي أمامك و تلتفت للدراسة ... مختلف تماما عمن يجد سوى الجو الجدي فلا يرى خيار أمامه سوى النجاح خوفاً من 'العين' ...

رويت لكم جزءاً بسيطاً من المشاكل التي قد تصادفوها ، وهي ليست بالقليلة ... و يوجد الكثـير ممن ينسحب بسببها و يهرب للتعليم التقني بمدارس OFPPT أو يدفع لباك حر يحاول به رفع نقطته تخول له دخول معهد كبير ... في النهاية يوجد الكثيـر من النهايات لقصص الجامعة ... بقيت المشاكل ستعيشونها أنتم المقبلون على الجامعة ، فلا تستسلموا و ان فعلتم فلا تتوقفوا ... مهما كانت الطريق فهي لن تكون بالسهلة ...
كان معكم أيمن ، حاصل على باك بميزة حسن سنة 2011 و كان مصيري كمصيركم ... لكنني ثابرت و تعبت و فكرت كم مرة في الانسحاب لكنني لم أفعل ... الآن أنا طالب S5 و العام المقبل هو الأخير بالنسبة لي ان شاء الله ... و بالطبع ناوي على ماستر و لم لا الدكتوراه ؟!
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المواضيع الأخيرة
تواصل معنا
خرائط